ألف مبروك ..أخيراً الإفراج عن طارق وعبود الزمر

صورة أحد كشوف المفرج عنهم

قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة مساء اليوم الخميس  10 مارس 2011 الإفراج عن 60 مسجوناً سياسياً  ممن قضوا نصف فترة العقوبة المحكوم بها عليهم  .. ومن أبرز الذين شملهم قرار الإفراج هما  طارق وعبود الزمر اللذان شاركا فى عملية اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات. شمل القرار  27 لسنة 2011 أنه لا يوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة إلا إذا كانت مقررة بقانون العقوبات  أو كان محكوماً به عليها، وبشرط ألا تزيد فترة المراقبة عن 5 سنوات، أو على المدة التى يشملها العفو بمقتضى هذا القرار أيهما أقل. جدير بالذكر أن أقدم سجينان فى مصر ( أولاد العم  الزمر ) رفضا الهروب من السجن ضمن الهروب الكبير الذى شهدته العديد من سجون مصر خاصة معتقلات وادى النطرون والعقرب ومزرعة طرة وأبوزعبل وغيرها .. علماً بأن قرار الإفراج عنهما صدر منذ فترة ولكن سلطات العادلى وزير الداخلية الأسبق رفضت تنفيذ القرار وظلا محبوسان بدون إبداء الأسباب…. وكان العديد من المتظاهرين فى ثورة 25 يناير بالتحرير رفعوا لافتات ( صبراً صبراً ياعبود ) ..وطالبوا بسرعة الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين ..


الإعلانات