أهالى بركة السبع وأدوا الفتنة .. أطفأوا النيران بمقام أبو مشهور وقرروا بنائه على نفقتهم الخاصة

كتب – مصطفى الشهاوى :

ضرب أهالى بركة السبع عامة وقرية أبو مشهور خاصة نموذجاً رائعاً فى وأد الفتنة الطائفية بين تيارات من المسلمين وبعضهم وبينهم والأخوة المسيحين .. بقرارهم السريع بإعادة بناء ضريح مقام سيدى فرج أبو غنيم الخليفة الأول للعارف بالله أبو مشهور – والذى ترجع إليه تسمية القرية – كان قد شب حريق ضخم بالضريح أتى على المقام بالكامل ورفض الأهالى إبلاغ الشرطة وأداً للفتنة .. أكد الآهالى فور إخمادهم الحريق وجود زجاجات ملوتوف بالمكان وأشاروا أن الهدف من وراء حرق الضريح هو إثارة الفتنة بين المسلمين والمسيحين من جهة وبين السنة والسلفيين من جهة أخرى نظرا لموقف السلفيين من الأضرحة والمقامات وأكدوا أنهم يفطنون جيدا لمثل هذه الفتن والثورات المضادة ولن ينجرفوا ورائها ..
وفى أشمون .. فوجئ الأهالى بإشتعال النيران بمصنع تدوير القمامة التابع للوحدة المحلية بنفس الأسلوب والذى أدى إلى تدمير معدات كثيرة بالمصنع  وعقب سيطرة قوات الدفاع المدنى على الحريق وإخماده تم العثور أيضا على عدد من زجاجات الملوتوف فى مكان الحريق..إلتهمت النيران بعض معدات المصنع و لودر كبير .. تحرر المحضر 10968 وتولت النيابة التحقيق .. اتهم الآهالى أيضا فلول النظام السابق بإشعال النيران فى المصنع  لإثارة الفوضى والبلبلة بالمدينة..