وسائل المواصلات فى قويسنا .. المشكلة والعلاج

أحمد غلاب

أحمد غلاب

زكى الدالى

زكى الدالى

طارق برغوت

طارق برغوت


قويسنا إحدى مراكز محافظة المنوفية ( كانت تسمى قديماً منشاة صبرى ) تشمل 7 وحدات محلية قروية تضم 47 قرية و 109 كفور وعزب يسكنها أكثر من 420 ألف نسمة .. تبعد مدينة قويسنا عن القاهرة 65 كيلو متر جهة الشمال وتقع مباشرة على خط السكة الحديد الرئيسى فى مصر ( القاهرة – الإسكندرية ) وأيضاً تقع مباشرة على الطريق الزراعى السريع ( القاهرة – الإسكندرية ) مما يجعلها تتمتع بموقع جغرافى متميز وتعتبر البوابة الشرقية لمحافظة المنوفية إلا أن وقوعها على الطريق السريع يعرض أهلها للكثير من الحوادث اليومية .. ويضم مركز قويسنا قرى عرب الرمل – أجهور الرمل – كفر وهب  وعبده – كفر الشيخ إبراهيم – بجيرم – قويسنا البلد – شرانيس – منشأة دملو – دملو – بنى غريان – كفر بنى غريان- كفر الأكرم – دمهوج – ميت بره –- عرب أبو ذكرى – برة العجوز – كفور الرمل –  كفر ميت العبسى  – شبرابخوم – بقسا –  ميت العبسى – منشأة العرب – إبنهس – كفر طه شبرا – كفر إبنهس– مصطاى – الرمالي – كفر أبو الحسن – كفر المنشى – طه شبرا– شمنديل – ميت العز – ميت القصرى – ميت سراج – كفر ميت سراج – ميت أبوشيخة – منشأة عبد المنعم رياض – أم خنان – العجايزة – كفر العرب القبلى – كفر زين الدين – كفر السلامية – منشاة العرب – منشاة العجايزة – أشليم – كفر أشليم – شبرا قبالة – كفر أبشيش . وترتبط تلك القرى بشبكة طرق مرصوفة ولكنها ضيقة ( حارتين فقط على الأكثر ) .. ونظراً لوجود المدينة والبعض من قراها على الطريق الزراعى السريع وعدم وجود أنفاق أو كبارى علوية بمواصفات قياسية تقع الحوادث اليومية والمتكررة أمام تقاطعات أجهور الرمل وعرب الرمل وكفر الشيخ إبراهيم والمنطقة الصناعية وإبنهس والرمالى ..ويعتبر القطار المميز والإكسبريس هو الوسيلة الأولى للعديد من الموظفين والطلبة المسافرين من قويسنا  إلى القاهرة وبنها والعكس

بينما لا يوجد سوى الميكروباص كوسيلة رئيسية لإنتقال أهالى قويسنا موظفين وطلبة و غيرهم من قراهم إلى قويسنا وشبين الكوم .. ويتعرض الطلبة والموظفين إلى زحام شديد خاصة فى ساعات الذروة 8 صباحاً و الثانية والنصف مساءً .. ويأتى التاكسى المخصوص فى المرتبة الثانية فى حالة الظروف القصوى لإرتفاع تسعيرته ( 15 – 20 جنيهاً من قويسنا إلى شبين الكوم – بينما الأجرة فى الميكروباص 75 قرشاً فقط ) .. ويأتى التوك توك الذى إنتشر فى السنوات الأخيرة كوسيلة مواصلات أساسية داخل مدينة قويسنا حيث يستخدمة الكبار والصغار فى الإنتقال بين أطراف وداخل المدينة ويتراوح سعرة من جنية إلى جنيهان فقط أما إذا أستخدم للإنتقال من قويسنا إلى إبنهس مثلاً فتكون أجرته خمسة جنيهات ..

 وقد سبب التوك توك الكثير من الفوضى المرورية والإزعاج داخل مدينة قويسنا التى يوجد بها الآن أكثر من ثلاثة آلاف توك توك حيث يقودها صبية صغار ولم يتم ترخيصها  رغم صدور قانون المرور الجديد – وأعتقد أن ترك المركبة بهذا الشكل كان من أحد أفكار النظام السابق فى شغل الرأى العام والمواطنين فى موضوع ما حتى يتفرغ النظام وأتباعه للسرقة والنهب –  ويفتقد أهالى قويسنا والقرى التابعة إلى وسيلة نقل رخيصة ما مثل الأتوبيسات ( الحافلات ) خاصة بين قويسنا ومدينة شبين الكوم لخدمة الموظفين فضلاً عن الطلبة والطالبات الدارسين والدارسات فى كليات جامعة المنوفية .. وجدير بالذكر أن بعض المواطنين يستخدمون الدراجات البخارية الخاصة فى إنتقالهم إلى أعمالهم خاصة بعد إنتشار أنواع صينية من تلك الدراجات رخيصة الثمن

يقول ذكى الجيوشى الدالى – رئيس عملية مياه إبنهس – أنه يستخدم الدراجة البخارية ( الموتسيكل ) للذهاب إلى عمله .. يؤيده فى الرأى أحمد غلاب – موظف بشركة بترو تريد بقويسنا – ويقول أنه إشترى دراجة بخارية صينية الصنع رخيصة الثمن وبمواصفات جيدة للذهاب بها إلى عمله للهروب من زحام الميكروباص و تحكم قائديه فى كثير من الأحيان .. بينما يقول صلاح عبد الجواد – شرانيس – أنه يستخدم الميكروباص فى الذهاب إلى عمله بمحكمة قويسنا .. ويقول محمد عبد المجيد – ميت بره – أنه يستخدم القطار فى الذهاب والإياب لعملة بجامعة بنها .. ويقول الدكتور طارق برغوت – قويسنا البلد – أنه يستخدم سيارته الخاصة فى الإنتقال إلى شركته ببنها وصيدلياته بقويسنا ..

هذا بجانب أن القليل جداً يستخدم الدراجات الهوائية وتنتشر تلك الوسيلة بين بعض الموظفين الرياضيين والعمال فى المدارس وعمال البلدية ومنظومة النظافة .. يقول المهندس صلاح وهب – كفر وهب – أنه يستخدم دراجته الهوائية فى الذهاب إلى مقر عمله بسنترال قويسنا ويؤكد أنها وسيلة إقتصادية فضلاً عن أنها رياضة يؤديها يومياً ..

 هذا ولا يتعرض الكثير من العمال بالمنطقة الصناعية إلى مشاكل فى المواصلات حيث يخصص كل مصنع أسطول أتوبيسات لنقل موظفيه وعماله مثل مصانع توشيبا العربى وسيجما للأدوية و بيل كللر لدباغة الجلود و كلبظ وغيرها ..

حلول واجبة أمام المحافظ الجديد

ومن هنا نضع أمام المستشار أشرف هلال محافظ المنوفية الجديد بعض الحلول لمشكلة المواصلات بمركز قويسنا :

1 – ترخيص مركبات التوك توك فوراً ومنح سائقيها رخص قيادة للحفاظ على أرواح المواطنين .

2 – تشغيل خط أتوبيس مرفق النقل العام بين قويسنا وشبين الكوم بإنتظام ومنح الطلبة والطالبات إشتراكات مخفضة .

3 – إلزام القطارات الإكسبريس المتجهة من وإلى القاهرة بالوقوف فى محطة قويسنا .

4 – تفعيل شرطة المرافق وتدعيمها برجال الشرطة العسكرية لوضع حد للفوضى المرورية بشوارع قويسنا .

5 – تحديد الإتجاهات بشوارع مدينة قويسنا .

6 – الترخيص لسيارات المينى باص للعمل داخل مدينة قويسنا للحد من إنتشار التوك توك السرطانى ..

7 – إعادة رصف الطرق الرئيسية وتوسعتها بين القرى .

8 – منح الجمعيات الأهلية الفرصة لتشغيل مينى باصات بين القرى وقويسنا لمنع إستغلال سائقى الميكروباص للركاب .

9 – إنشاء أنفاق أمام قرى أجهور الرمل وعرب الرمل وكفر الشيخ إبراهيم و إبنهس ومدخل الرمالى و مصطاى .. و إنشاء نفقين بمدينة قويسنا الأول أمام ميدان الباجورى والثانى بجوار نادى المعلمين .

10– تمهيد ورصف الطريق غرب السكة الحديد لربط إبنهس – قويسنا – كفر الشيخ ابراهيم – عرب الرمل – أجهور .. ويكون بديلاً عن الطريق السريع .

صلاح عبد الجواد

صلاح عبد الجواد

محمد عبد المجيد

محمد عبد المجيد

 

صلاح وهب

صلاح وهب

** مشاركة بالأسئلة على الفيس بوك

 

 

 

Advertisements