البركان ينفرد .. وكيل ( عبير امبابة ) لم يقابلها أو يلتقى بها نهائياً

هانى زكريا : وجدت ملف أصفر من موكلى تاجر العطارة به كافة المستندات

أهالى ( تيمور ) شارع المهديين و محمد الرشيدى صاحب العقار .. أسماء وهمية

هانى زكريا

هانى زكريا

خيرى العفيفى

خيرى العفيفى

كشف هانى زكريا المحامى وكيل عبير طلعت فخرى غالى ( بطلة أحداث امبابة ) عن أنه لم يلتق أو يتقابل مع عبير نهائياً وفوجئ بوجود ملف أصفر فى مكتبه بقويسنا من موكله الشيخ جمال نجيب رمضان – تاجر عطارة – عندما فتحة وجد به توكيل رسمى عام فى القضايا موثق بالشهر العقارى فى قويسنا من عبير برقم 152 أ بتاريخ 5 يناير 2011 وعقد ايجار لشقة بمنطقة تيمور فى قويسنا موثق صحة تاريخ بين المالك محمد عمر عثمان على الرشيدى والمستأجر عبير طلعت فخرى غالى – مقيمة الشيخ شحاته مركز ساحل سليم – أسيوط – بطاقة رقم قومى 28507102503166 وقسيمة زواج من زوجها المسيحى أيمن جمال فتحى فهمى المقيم فى قرية بويط مركز ساحل سليم باسيوط بتاريخ 6 ديسمبر 2006 ونموذج 40 أحوال مدنية بإشهار إسلام عبير فى 23 ديسمبر الماضى وشمل الملف الأصفر أيضاً بعض من أتعاب المحاماة .. قال هانى زكريا أنه تقدم وزميله يوسف سيد عبده ورد المحامى بطلب تسوية الى محكمة الأسرة بقويسنا برقم 88 لسنة 2011 فى 15 يناير الماضى لعمل تسوية بين الطرفين وانهاء المنازعة صلحاً وتم حفظ الطلب لعدم حضور الزوج المسيحي .. ثم قمنا برفع دعوى برقم 150 لسنة 2011 أسرة قويسنا أول فبراير الماضى بفسخ عقد الزواج لاختلاف الديانة طبقاً لنص المادتين 49 و 144 من قانون الاحوال الشخصية تم تحديد جلسة 20 مارس 2011 للنظر فيها إلا أنها تأجلت لظروف الإستفتاء إلى 17 أبريل 2011 وحضر فى تلك الجلسة هانى أ – وكيل الزوج المسيحى – الذى سلم بالطلبات ثم تأجلت الجلسة إلى 24 ابريل 2011 ثم قررت محكمة الأسرة بقويسنا محافظة المنوفية برئاسة الدكتور تامر عزت وعضوية المستشارين سامح السروجي وحازم الجيزاوي واسامة الشاعر تأجيل القضية إلى يوم 29 مايو الجارى وتم اعلان الزوج للحضور ليسمع الحكم بتطليق وفسخ عقد الزواج بينه وبين عبير .. كشفت المستندات أن عبير تزوجت من أيمن جمال فتحى فهمى فى 6 ديسمبر 2006 ويعتنقان الدين المسيحي وفى 23 سبتمبر 2010 اعتنقت عبير الاسلام وغيرت اسمها الى اسماء محمد احمد ابراهيم بموجب اشهار الاسلام الصادر من مجمع البحوث الاسلامية بالازهر الشريف لجنة الفتوى وتم تصحيح الاسم والديانة بمصلحة الاحوال المدنية بقرار اللجنة رقم 9431 بتاريخ 23 ديسمبر 2010 وبذلك اصبحت مسلمة ويستحيل العشرة مع زوجها المسيحى ..

وفى منطقة تيمور بقويسنا لم نعثر على شارع المهديين أكدت أم مصطفى محمد حامد – من أهالى المنطقة – أن عبير لم تحضر للمنطقة ولايوجد شارع باسم المهديين  .. قال محمد عفيفى علام و ابراهيم أحمد الهادى – من أهالى المنطقة – لايوجد شارع باسم المهديين وانما يوجد شارع باسم الهادى ولكن لايوجد فى المنطقة أسم صاحب الملك المدعو محمد عمر عثمان على الرشيدى ..

فجر أحد الشباب قنبله من العيار الثقيل مشيراً أن زوجة صيدلى مشهور ( متوفى ) تقوم بالتوفيق بين الفتيات المسيحيات المعتنقات الإسلام حديثاً للهروب من مشكلة عدم الطلاق فى المسيحية وتزوجيهن بشباب من المسلمين ..

وفى الصالون الثقافى لنقابة المحامين بقويسنا وقف الجميع دقيقة حداد على ضحايا احداث امبابة وأكد خيرى العفيفى – المحامى – أن تلك القصة نعيشها باستمرار مسيحية تدخل فى الإسلام أو العكس ولكن بعض أصحاب المصالح حاولوا تطوير ذلك إلى أحداث سياسية وزعزة استقرار البلد وناشد الجميع باحتواء تلك المشاكل الصغيرة وعدم تزكية نار الفتنة .. قال اشرف رفعت – المحامى – يجب توحيد الصفوف وعدم اتاحة الفرصة للمغرضين النيل من هذا البلد .. قال احمد اسماعيل – المحامى – يجب ان نتفرغ للعمل لبناء بلدنا والدين لله والوطن للجميع .. قال محمد احمد فوزى – المحامى – يجب ترك الخلافات جانباً لن يتأثر الاسلام بفتاة تركته ولن تزداد المسيحية بفتاة اعتنقتها .. قال جورج منير رزق – المحامى – معظم اصدقائى مسلمين نتزوار ليس فى المناسبات فقط ولكن بصفة يومية ولايوجد اى نوع من الفوارق بيننا .. قال عادل الدسوقى – محاسب قانونى – الديانة حرية شخصية دون التعرض للاخرين باى ضرر وليس للكنيسة اى حق فى احتجاز احد اعلن اسلامه لانها ليست الدولة المنفذة للقانون