صفحة شعبية لمحافظة المنوفية ( لأن الرسمية معمولة منظر ) على الفيس بوك

الصفحة الشعبية لمحافظة المنوفيةأطلق مجموعة من الشباب صفحة على الفيس بوك بإسم – الصفحة الشعبية لمحافظة المنوفية ( لأن الرسمية معمولة منظر ) – وعلى حائطها قالوا : صفحتنا الشعبية نحكى ونتكلم عن كل حاجة لان الرسمية معمولة منظر وفيه ناس مش عاوزة توصل صوتناا …ولاعاوزة تسمعنااا ,,,, انشر الصفحة ولو مرة واحدة …هانتكلم احنا ونسمع ,,مادام هما عاوزين يتكلمواا ونصقف وخلاص ونسمع ونسكت ,,زى زماااااااااااان احنا مش بتوع زمان .. فضلاً عن صفحة صوت محافظة المنوفية الحر .. جاء هذا بعد إستياء العديد من المواطنين والشباب من عدم تفعيل الصفحة الرسمية لمحافظة المنوفية على الفيس بوك .. وقد نفت المحافظة وجود صفحة لها على الفيس بوك وقالت على البوابة الإلكترونية لمحافظة المنوفية ( تلاحظ فى الفترة الأخيرة وجود العديد من المواقع والمنتديات التى تحمل إسم محافظة المنوفية وأخرى بإسم محافظ المنوفية وهى فى واقع الأمر لا تمت بصله من قريب أو من بعيد لمحافظة أو محافظ المنوفية ويوجد موقع واحد بإسم المحافظة تحت التأسيس بإسم – الصفحة الرسمية لمحافظة المنوفية – على الفيس بوك .. هذا وسيتم الإعلان لاحقاً عن عنوان الرابط . هذا للعلم ويحق للمحافظة إتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد هذه المواقع سالفة الذكر .) وقال الناشط ربيع عزب أن البوابة الإلكترونية لمحافظة المنوفية ( الموقع الرسمى للمحافظة على الإنترنت ) والحائزة على جائزة الهند الدولية عدة مرات أصابها الركود والملل وعدم التحديث أولاً بأول وفقدت مكانتها كصفحة رسمية للمحافظة .. مشيراً أن آخر خبر عليها نشر بتاريخ 18 يونيو الجارى تحت عنوان ( هلال يلتقى بشباب إئتلاف الثورة ) .. قال الناشط أحمد سمير بدر أعتقد أن المحافظ تراجع عن تفعيل صفحة المنوفية على الفيس بوك بعد كتابة بعض التعليقات الغير مؤيده له .. مشيراً أن معظم الصفحات أو المواقع الرسمية بالمحافظة هى هوجة مؤقتة ماتلبث أن تموت سريعاً فمثلاً صفحة المركز الإقليمى لتعليم الكبار لا يوجد بها سوى صديقين فقط وصفحة مديرية التربية والتعليم مغلقة منذ 15 يوماً وموقع جامعة المنوفية لا يصلح أن يكون موقعاً رسمياً لدار لرياض الأطفال .. وأكد بعض الشباب اشهارهم اتحاد رسمى لأدمن وناشطى مجموعات فيس بوك يبدأ بتوحيد مواقع مركز الشهداء ثم باقى المراكز لإعطاء القوة للموقع بدلاً من تفريق الأعضاء على مواقع ضعيفة وتشتيت المسئولين بكثرة تلك المواقع ..

الإعلانات