د. هانى حنا يطالب الدكتور عصام شرف بنفى تصريحاته عن القمص بولس عويضة بأنه أحد رموز ثورة يناير

د. هانى حنا واعظ الثورة2أرسل الدكتور هانى حنا عزيز حنا عضو مجلس أمناء وجبهة دعم الثورة وو اعظ الثورة بياناً أعلن فيه رفضه  رفضاً قاطعاً ما نُشر بالصحف يوم السبت الماضى الموافق 13 أغسطس 2011 منسوباً للدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء عن القمص بولس عويضة من حيث وصفه بأنه: أحد الرموز المهمة التى شاركت فى ثورة 25  يناير!!!. كذلك ما عكف عليه القمص المذكور مؤخراً ـ ولاسيما أثناء تصرفه المخزى الأخير ببوابة فندق جراند حياة ـ من تلقيب نفسه بأنه بطل من أبطال التحرير!!! وطالب د. هانى حنا واعظ الثورة من الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بنفى ما نُسب إليه أن لم يكن قد قاله أو تصحيحه والاعتذار عنه إن كان قد قاله. أكد د. هانى حنا أن القمص المذكور لا علاقة له من قريب أو بعيد بفاعليات الثورة ولا تُذكر له مساهمة بارزة أو مؤثرة فيها ناهيك عن أن يكون رمزاً من رموزها. وناشد حنا أى فرد لديه معلومات أو وثائق تتعلق عن وجود مثل تلك المساهمة أن يتفضل بنشرها تعميماً للفائدة، وليمكننا استخدامها فى التوثيق للثورة توثيقا صحيحاً. مؤكداً أن القمص المذكور لم يُرى فى ميدان التحرير بوضوح إلا يوم 29 يوليو 2011 وكان مثيراً للجدل مفتعلاً وساعياً للشهرة. ويُهيب د. هانى حنا بجميع المصريين الشرفاء بتوخى الدقة فى الحديث عن الانتساب إلى الثورة وما ينتج عن الكلام المرسل المتسرع فى نسب أفراد أو مجموعات إلى الثورة بأى مستوى من مستويات الانتساب دون وجه حق بما ينتج عنه تزكية نسب المدعين والقافزين على الثورة وبما يسيء إلى ثورتنا المجيدة ولاسيما فى حالة الإشارة إلى شخصيات مسيئة بتصرفاتها غير المسئولة.