السادات : موقفنا من أزمة المعتمرين لا يكفى .. والتهاون يتبعه تطاول

بعد الأزمة التى تعرض لها المعتمرين المصريين من جانب السلطات السعودية .. طالب أنور عصمت السادات وكيل مؤسسى حزب الإصلاح والتنمية الدكتور لطفى مصطفى كمال وزير الطيران المدنى آلا يكتفى بمجرد تشكيل لجنة مشتركة ( مصرية – سعودية ) لمعرفة أسباب الأزمة وضمان عدم تكرارها معتبراً ذلك غير كافى بالمرة ولايتناسب مع حجم الحدث . ورأى السادات ضرورة تدخل الجانب المصرى لتعويض المتضررين من المعتمرين عن تأخر رحلاتهم وإلغاء بعضها أو فقد حقائبهم . وبحث العقويات المقررة على شركة الطيران السعودية طبقاً للقوانين الدولية ، حيث كانت رحلات مصر للطيران منتظمة للغاية خلال الأزمة لولا إعاقة ركابها من دخول صالة السفر بمطار الملك عبد العزيز بسبب تكدس ركاب رحلات الخطوط السعودية الملغاة.

وأكد السادات أن التهاون فى حق أى مصرى يتبعه تطاول وإستخفاف فى مرات قادمة ، وشدد على ضرورة إستبعاد تأثير الأحداث السياسة الحالية على منظومة العلاقات بين البلدين ، وتمسكنا بعدم تدخل الرياض أو غيرها فى الشئون الداخلية المصرية .