خطباء المنوفية طالبوا بضرورة التصدي لأية محاولات لإحداث الفتن

دعا الأئمة والخطباء بالمنوفية جموع المصليين بضرورة التعاون للتصدي لأية محاولات تريد النيل من أمن واستقرار وطننا الحبيب مصر وتساهم في إحداث الوقيعة بين الشعب المصري بمختلف طوائفه مؤكدين أن المسلمين والإخوة الأقباط نسيج واحد لم ولن تفلح أية محاولات إحداث الفتنة بينهم وقال الخطباء خلال خطبة الجمعة أن الدين الإسلامي أمر بالمعاملة الحسنة والطيبة لغير المسلمين من أهل الكتاب مبرهنين أن الله عز وجل أجاز زواج المسلم من زوجة غير مسلمة وأشاروا أن التاريخ لم يسجل إغلاق أو هدم أية كنائس خلال الفتوحات الإسلامية لمصر والدول المختلفة بل إن قادة المسلمين شددوا علي المعاملة الطيبة للأقباط وأهل الكتاب وطالب الأئمة والخطباء من جموع المصلين بمساجد المحافظة بالكف عن التظاهرات والمطالب الفئوية المختلفة والوقفات الاحتجاجية لعدم إعطاء الفرصة أمام المتسللين وأصحاب الأجندات الخاصة في إحداث الوقيعة مثلما حدث في أحداث ماسبيرو الأخيرة والتي راح ضحيتها الأبرياء من المصريين وضرورة الالتفات إلي العمل المخلص الجاد للمساهمة في دفع عجلة التنمية والازدهار