بيان للقوى الثورية بالمنوفية يطالب المجلس العسكرى باحترام اردة الشعب

كتب – محمد صلاح :

أصدر اتحاد القوى الثورية بالمنوفية الذى يضم اكثر من 20 إئتلاف و حركة سياسية بياناً لأهل المنوفية والشعب المصرى طالبوا فيه المجلس العسكرى الوفاء بوعودة بتسليم السلطة تسليم حقيقى بشكل كامل غير منقوص فى موعدها المحدد 30-6 و الإنسحاب بعدها نهائيا من السلطة التنفيذية و التشريعية و العودة إلى مهمتهم الأصلية فى حماية البلاد.
واكدوا رفضهم الكامل لإصدار البيان الدستورى المكمل من المجلس الأعلى للقوات المسلحة و الذى يجعل من رئيس الجمهورية المنتخب رئيسا بلا صلاحيات  يستطيع بها مباشرة مهامه و العمل على تقدم مصرنا الحبيبة و ازدهارها و يمثل ذلك الاعلان انقلابا عسكريا كاملا على الشرعية  و يكرس لجعل المجلس العسكرى هو الحاكم الحقيقى للبلاد و استمرار لعسكرة الدولة.واكد البيان رفضهم الشديد لقرار المجلس العسكرى بحل مجلس الشعب المنتخب إنتخابا شعبيا حرا  فى مثل هذا الظرف العصيب الذى تمر به مصرنا الحبيبة   و الذى سيوقعنا فى مأزق تشريعى كبير  ويجعل مصر تدور فى حلقة مفرغة لأن الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 ليس فيه ما يسمح للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، باسترداد السلطة التشريعية التى فقدها من قبل  أو حل مجلس الشعب.واكد البيان أن شرعية 30 مليون ناخب مصرى هى الشرعية الحقيقية التى يجب أن يحترمها الجميع و يتم تسليم السلطة التشريعية و التنفيذية لمن اختاره الشعب  ليكون حاكما أو نائبا عنه   و سوف نستخدم كل أدوات الإحتجاج السلمى لرفض الإنقلاب العسكرى على الشرعية   و عدم احترام إرادة الشعب.

Advertisements