المفتى يبكى أثناء خطبة الجمعة بالمنوفية

المفتى و المحافظ و السكرتير العام و وكيل وزارة الأوقاف يستمعون قرآن الجمعة

المفتى و المحافظ و السكرتير العام و وكيل وزارة الأوقاف يستمعون قرآن الجمعة

كتب – محمد صلاح :

بكى الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية أكثر من مرة أثناء إلقاءه خطبة الجمعة بمسجد الأنصار بشبين الكوم التى تقدم المصلين فيها المستشار أشرف هلال محافظ المنوفية واللواء ياسين طاهر السكرتير العام .. قال الدكتور على جمعة ان الرسول الكريم علمنا المبادئ العليا من تمسك بها نجى و من تخلى عنها دخل فى أزمات و كوارث و مصائب لا نهاية لها .. لقد علمنا الرسول أن نقدم مصلحة الأمة على مصلحة الفرد و أن نرضى و أن نسلم بقضاء الله و أن نلين فى أيدى إخواننا ونكون أمة واحدة سلماً لمن سالمنا و حرباً على من إعتدى علينا .. لقد علمنا الرسول الصدق فى القول ونهانا عن الكذب و الخيانة و الفجر فى الخصومة وكما قال الرسول الكريم ( إزهد فيما أيدى الناس يحبك الناس و إزهد فى الدنيا يحبك الله ) .. إستعرض المفتى بعض الواقف التى فضل فيها الرسول و الصحابة مصلحة الأمة على مصلحة الفرد و عدم التشدد حتى تسير الأمور إلى صالح البلاد .. مشيراً إلى موقف صلح الحديبية وكيف وافق الرسول الكريم على طلب سهيل بن عمر مندوب قريش وتم كتابة الوثيقة منعاً للحرب و سفك الدماء .. وإستعرض المفتى إجتماع السقيفة بعد وفاة الرسول الكريم و كيف إرتضى الصحابة أبى ذر و المقداد ابن السود و عمار بن ياسر بنتيجة الإجتماع ومبايعة أبى بكر رغم مخالفة تلك النتيجة لأمنياتهم فرضوا جميعاً حتى لاتحدث الفتنة فى البلاد ..