محافظ للمنوفية يا اولاد الحلال

عبد الله الشيخ

عبد الله الشيخ

محمود المرسي

محمود المرسي

محافظ للمنوفية يا اولاد الحلال

دشن بعض النشطاء على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك مجموعة تحت عنوان ( محافظ للمنوفية يا اولاد الحلال ) جاء فى وصفها ان المنوفية حطمت الرقم القياسي فى الاستمرار بدون محافظ بعد تعيين الدكتور محمد على بشر وزيراً للتنمية المحلية فى 5 يناير 2013 واستمرت المنوفية حتى وقتنا هذا و لمدة 250 يوماً بدون محافظ تخللهم 15 يوماً شهدت تعيين المهندس احمد شعراوى محافظاً للمنوفية ولكنه لم يدخل مكتبه حتى قدم استقالته فى 5 يوليو 2013 .. و بعد 30 يونيو 2013 اصدر اللواء الدكتور عادل لبيب وزير التنمية المحلية قراراً بحركة المحافظين الجدد شملت تعيين الدكتور ياسر الهضيبي محافظاً للمنوفية الا انه اعتذر قبل حلف اليمين بنصف ساعة استجابة لقرار حزب الوفد فضلاً عن رغبته فى العمل باقتناع جميع القوى السياسية عليه خاصة بعد اعتراض بعض التيارات علي ترشحه … وتعيش المنوفية الآن حالة من التخبط الادارى وتفرغ رؤساء المراكز و المدن و بعض من مديري الادارات للبحث عن منصب و تناول جزء من الكحكة .. عبد الله الشيخ رئيس حى غرب يرافق السكرتير العام ليلاً نهاراً وترك مكتبه الذى لايستطيع احد دخوله من وقوق عربات الكارو و الباعة الجائلين امام مدخل حى غرب وتفرغ للبحث عن منصب جديد وهو السكرتير العام المساعد او رئيس مدينة شبين او قويسنا .. بينما تفرغ محمود المرسي مدير العلاقات العامة للبحث عن منصب رئيس حى شرق .. اما اللواء فريد الدعوش رئيس قويسنا يبحث عن منصب رئيس شبين .. وهكذا ترك رؤساء المراكز و المدن مكاتبهم و انهاء مصالح المواطنين وتفرغوا لمصالحهم الشخصية رغم ان الطموح ليس عيباً و لكن العيب ان يتخيل كل انسان انه الاحق بمنصب ما رغم ان المنصب الذى يشغله كبير عليه بكثير جداً ولم يتمكن من تحقيق انجازات تذكر به ..

طالبت المجموعة بسرعة تعيين محافظ للاقليم طبقاً للمواصفات التالية :

 1 – ان يكون مدنياً .. مستشار او رئيس جامعة سابق او عميد كلية او استاذ قديم او اية مهنة اخرى بشرط ان يكون عايش وعاصر مشاكل المنوفية من خلال موقعه السابق..

2 – اذا كان عسكرياً او شرطياً يجب ان يكون خدم مدنياً قبل ذلك فى المنوفية ..

3 –  السن لايقل عن 50 عاماً ..

4 –  شخصية قوية .. نشيطة .. لديها القدرة على العطاء والابتكار … 

5 – رفض تعيين محافظ قديم مع احترامنا الكامل لهم .. لان لديهم مؤيدين ورافضين ونحن لسنا فى محل لهذا الخلاف

ونطالب بإجراء مسابقة من خلال وزارة التنمية المحلية لتعيين السكرتير العام المساعد ورؤساء المراكز والمدن ويراعى فيها الأقدمية و الكفاءة و حجم الإنجازات فى الفترة السابقة وألا تعتمد المسابقة على الشهادات و الدبلومات و الندوات التى حضرها المتقدم حتى لاينطبق علينا مقولة الزعيم  عادل امام الشهيرة بلد شهادات بصحيح