بعد 250 يوماً بدون محافظ

المنوفية تبحث عن 850 مليون جنيةلانهاء مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى المفتوحة

الدكتور شرين فوزى و توجيهات للسكرتير العام و السكرتير المساعد

الدكتور شرين فوزى و توجيهات للسكرتير العام و السكرتير المساعد

تقرير – مصطفى الشهاوى :

بعد أن حسم الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء الجدل و الشائعات التى انتشرت بالمنوفية خلال اليومين الماضيين باعتماده قرار الدكتور عادل لبيب وزير التنمية المحلية بتعيين اللواء مهندس احمد شرين فوزى محافظاً للمنوفية بعد 250 يوماً ظلت بدون محافظ تخللهم 15 يوماً شهدت تعيين المهندس احمد شعراوى و الذى لم يمكنه الثوار من دخول مكتبه بالديوان العام بشبين الكوم حتى تقدم باستقالته قبل اقالته مع النظام السابق .. و خلال الثمانية اشهر الماضية تفاقمت وتعقدت المشاكل رغم الجهود المبذولة من السكرتير العام و السكرتير العام المساعد .. الا ان هناك العديد من المشروعات الملحة والعاجلة التى تحتاج الى ملايين الجنيهات و تتطلب وقفة جادة وعمل دؤوب حتى يتم الانتهاء منها و دخولها الى النور و فى مقدمة ذلك مشروعات مياه الشرب والمطلوب لها 385 مليون جنية وتشمل محطات مياه تلا و الشهداء و بركة السبع و الباجور و الحامول و شبكات مياه شبين الكوم و 41 محطة ازالة حديد و منجنيز ضمن مشروع 240 قرية .. بينما تحتاج مشروعات الصرف الصحى الى 480 مليون جنية  و تشمل اعادة تأهيل صرف صحى منوف و استكمال شبكات و خطوط طرد و محطات رفع سمادون و توسعات صرف صحىشبين الكوم و  قويسنا و مشروع الصرف الصحى و الصناعى للمنطقة الصناعية بقويسنا و استكمال شبكة صرف شنوان وكفر شنوان و مشروعات ميت موسي و كفر طنبدى و طبلوها 3 و سنجرج و ميت ربيعة و برهيم و بلمشط ومنشاة غمرين و كفر السنابسة و كمشوش و كفر فيشا و طليا 2 و عرب الرمل و اجهور الرمل و كفر الشيخ ابراهيم و بجيرم و ابنهس و قويسنا البلد و ام خنان وتوابعها و زاوية رزين و كفر الشيخ خليل و كفر البتانون و منشاة بخاتى و سبك الضحاك و كفر الخضرة و بمم و كفر السادات و منشاة عصام و منشاة الشريكين و ميت مسعود و الراهب و سلامون قبلى وبحرى و مسجد الخضر .. فضلاً عن تنفيذ طريق شبين الكوم طملاى الذى توقف العمل به منذ عامين وتصل تكلفته الى 320 مليون جنيه وهو طريق مزدوج يتكون من اتجاهين بعرض إجمالي 32 متر يزيد الى 42 متر في مناطق الدوران للخلف وبطول 16 كيلو متر  ويشتمل على 19 كوبرى ونفق خرساني على الترع والقنوات والسكك الحديدية التي تتقاطع مع الطريق مع ربط الطريق بالمنازل والمطالع والطرق الاسفلتية المتقاطع معها .. فضلاً عن اهمية انشاء الطريق الدائري لشبين الكوم .. ونظراً لتداخل محافظة المنوفية مع البحيرة  وكثرة استخدام المعديات لنقل آلاف المواطنين يومياً يجد المحافظ امامه مشكلة تهالك تلك المعديات و مطلوب منه سرعة تنفيذ خطة عاجلة لتطويرها و المراسي على فرعى دمياط ورشيد من نهر النيل و انشاء القرية النموذجية للصناعات الحرفية لتنمية وتسويق منتجات ساقية ابو شعرة من السجاد الحرير اليدوى و الفخار من قرية جريس و الصدف من ساقية المنقدى ..و تطوير البحر الفرعونى بتكلفة 20 مليون جنية لحماية الثروة السمكية و الحفاظ على اكثر من 5 آلاف صياد بالمحافظة ..وسرعة تشغيل 54 مستشفى تكامل تم انشاؤها منذ سنوات وتركت مهجورة حتى اصبحت مساكن للاشباح .. وتظهر على السطح مشكلة شبكات كهرباء الجهد المتوسط المارة وسط القرى وتحتاج الى 50 مليون جنية لنقلها خارج الكتل السكنية .. وهناك مشكلة المركز الاقليمى لتعليم الكبار بسرس الليان التابع لهيئة تعليم الكبار ولاتستفيد منه المنوفية ويحتاج الى نقل تبعيته للمحافظة وتطويره واعادة هيكلته بما يتلائم مع المنشآت والاجهزة المعطلة الموجودة بالمركز ..وهناك اكثر من ثلاثة آلاف قطعة اثرية تم العثور عليها بقرى المنوفية وتم تخزينها بمخازن الاثار بالغربية وكفر الشيخ ويطالب ابناء المنوفية بانشاء متحف كبير بجوار برج المنوفية بقويسنا مكان الخيمة التى انشأها المحافظ الاسبق اشرف هلال ولم يتم الاستفادة منها حتى الآن مع طرح استغلال البرج وقريتى فينيسا والعلياء فى مناقصة عامة للشركات المتخصصة بعد تدهور حالتهم نتيجة ادارة المحافظة لهم .. وتعانى المنوفية من مشكلة كبيرة فى نقص المدارس بجميع مراحلها مما ادى الى كثافة الفصول وارتفاع نسبة القبول بالثانوى العام اكثر من القاهرة والمحافظات الاخرى فضلاً عن عدم وجود اماكن لاستقبال الاعداد الكبيرة فى رياض الاطفال ..ويجد المحافظ امامه مطلباً عاجلاً يمكن حله باتصال شخصى مع وزير النقل بتحويل محطة قويسنا الى درجة اولى ووقوف جميع قطارات الديزل والاكسبريس بها باعتبارها مدخل المحافظة من جهة الشرق و يسافر منها آلاف الموظفين والطلبة من مراكز وقرى تلا و الشهداء و شبين الكوم وقويسنا ..

ومن جانبه أعلن الدكتور أحمد شرين فوزى محافظ المنوفية الجديد فى تصريحات خاصة ل ( الجمهورية ) ان اهم اولوياته ازالة الاسواق العشوائية التى انتشرت بعد الثورة بالميادين والشوارع الرئيسية بالمدن .. فضلاً عن النظافة وتجميل المدن و الصحة والتعليم .. وسيتم الاتفاق مع سلاح المهندسين لانشاء كوبرىين عائمين جديدين على بحر شبين لحل مشكلة الزحام المرورى بسبب اصلاحات الكوبرى العلوى التى ستنتهى بعد 4 أشهر .. و تطوير نفقى السمك و الميتين بشبين الكوم واحياء برج المنوفية من خلال انشاء فندق خمس نجوم ومتحف عالمى لآثار المنوفية والاستفادة من خيمة المعرض الدائم لتسويق منتجات شباب الخريجين و تطوير البحر الفرعونى بمنوف ليكون منطقة جذب سياحية .. اضاف انه وضع خطة سيتم تنفيذها بالتنسيق مع مديرية الأمن والمرور لانهاء مشكلة التكاتك التى انتشرت بشكل عشوائى.. فضلاً عن اجراء اتصالاته بوزير الصحة لتطوير المستشفيات الحالية وتشغيل مستشفيات التكامل لخدمة المواطنين ..

الكفاءة والأمانة هما معيار التقييم فى العمل

ومن ناحية اخرى قام الدكتور احمد شيرين فوزي محافظ المنوفية اليوم بجولة تفقدية داخل ديوان عام المحافظة تعرف من خلالها على موظفي الديوان وحثهم على بذل المزيد من الجهد لتلبية طلبات المواطنين وانجاز المهام فى التوقيتات المناسبة .. اكد الدكتور شرين فوزى لموقع ( البركان ) على مسئولية موظفي الديوان فى الارتقاء بمهاراتها وتنمية قدراتها وصولا إلى المستوى المشرف واللائق بوضع ومكانة محافظة المنوفية ومشيرا إلى أن الكفاءة والأمانة هما معيار التقييم لديه فى العمل... تعرف محافظ المنوفية على مشاكل الموظفين التي تشكل عائقا أمام انجاز الأعمال مؤكدا على ضرورة حلها والانتهاء منها فى اقرب وقت  حيث أن المواطن هو فاعل التنمية وغايتها ...أكد المحافظ على أنه سوف يبذل قصارى جهده للارتقاء بمحافظة المنوفية  والعمل على حل جميع المشاكل المحيطة بها وأضاف أنه ليس لديه أي ميول سياسية ولا ينتمي إلى أي حزب أو حركة ثورية وأنه لا إقصاء لأحد من الأحزاب والقوى الثورية بالمحافظة وأن مشاركة كافة المجهودات الشعبية للجهاز التنفيذى ضرورة يجب أن نؤكد عليها دائما ، كما اكد على أن ما يشغله فى المرحلة القادمة هو العمل على حل جميع المشكلات فى شتى المجالات.

 

Advertisements