قريباً .. غذاؤنا كرة قدم و سيارات بدلاً من الفاكهة و الخضروات

400 فدان اغتالتها المبانى بالمنوفية خلال شهر

مصطفى الشهاوى

مصطفى الشهاوى

 

بقلم – مصطفى الشهاوى :

من المتوقع وقريباً جداً ستفاجئ ربات البيوت بعدم وجود طماطم وخضروات فى الأسواق وستجدن بدلاً منها كرة قدم وسلة وسيارات ؟؟!! هذا ما تؤكده الحقائق التى نعيشها الآن بعد أن اغتال العديد من الأثرياء الأرض الزراعية وحولوها إلى مدارس و محطات بنزين ومعارض سيارات وصالات افراح وكافتيريات واخيراً ملاعب لكرة القدم والطائرة والسلة ..  فى الوقت نفسه يجد الفلاح البسيط نفسه وحيداً مهمشاً لاأحد يهتم به ولهذا يقوم مرغماً بالتعدى على أرضه لإنشاء مبنى مناسب له ولاسرته .. و المثير للذعر أن المنوفية بلا فخر إحتلت المركز الأول فى عدد التعديات وعدم تنفيذ قرارات الإزالات على مستوى الجمهورية .. وقد كشف تقرير حماية الاراضى بالمنوفية  خلال الفترة من 15 سبتمبر الى 15 اكتوبر 2013 والتى بدأ فيها المهندس احمد شيرين فوزى عمله محافظاً للمنوفية عن اغتيال المبانى 400 فدان من اجود الاراضى الزراعية لتواصل المنوفية احتلالها المركز الاول على مستوى التعديات وعدم تنفيذ قرارات الازالات باجمالى 122 ألف حالة التهمت 3400 فدان .. وكانت المنوفية مثل غيرها من باقى المحافظات قد شهدت هجوما شديداً على الاراضى الزراعية بعد ثورة يناير 2011 فقد التهمت المبانى 718 فدان خلال عامين من 25 يناير 2011 الى 10 يناير 2013 باجمالى 24 الف و 332 حالة تعدى ..ونظراً لعدم وجود محافظ طوال 9 اشهر من يناير 2013 الى منتصف سبتمبر 2013 ارتفعت تلك النسبة الى 118 الف و 330 مما ادى الى التهام 3 آلاف فدان ونتيجة  لعدم التعامل الحازم من المحافظ الجديد مع تلك الازمة ادى ذلك الى زيادة التعديات التى بلغت خلال 30 يوماً فقط 3 آلاف و 670 حالة اغتالت 400 فداناً  .. جاء  فى مقدمة المراكز منوف باجمالى  29 ألف حالة   يليها أشمون 27 ألف حالة  وفى المرتبة الثالثة يأتى مركز شبين الكوم 17  ألف حالة  و بركة السبع ثم الشهداء و قويسنا و تلا و الباجور ..

وللأسف الشديد تقوم الوحدات المحلية حالياً بحصر التعديات ذات المساحات الكبيرة حتى لو كانت سوراً وبداخله زراعات بمعنى قيام شخص باقامة سور حول حديقة موالح مساحتها فدان مثلاً يتم وضعه فى بداية قرارات الإزالات حتى يتم الإعلان للجميع انه تم الإزالة من على كام فدان ؟؟ والله حاجة تكسف وحاجة تحزن .. لماذا لا يتم تصنيف التعديات واتخاذ اجراءات رادعة متنوعه ضدها .. مثلاً من أقام مسكناً ولايوجد له بديل يتم توقيع غرامة عليه .. أما من أقام معرضاً للسيارات أو صالة أفراح أو ملعباً للشباب أو كافتيرا يتم الإزالة مع فرض غرامة مالية كبيرة .. ويمكن مصادرة من أقام برجاً كبيراً وتحويله الى مدرسة مثلاً خاصة اننا نعانى من عجز فى المدارس وكثافة طلابية عالية .. الحلول كتيره .. بس التنفيذ فين ؟؟

 

Advertisements