أحداث أشمون بالتفصيل

القبض على 33 متهماً بينهم الصوفى و المقرف و الدوغرى و بلحه و العامور
المحافظ و مدير الامن فى الموقع الثالثة و النصف فجراً .. الشرطة قامت بضبط النفس لاقصى درجة .. سحب العربات المحترقة الى ورش طنطا للصيانة
الاهالى : الشرطة قبضت على المواطنين عشوائياً

image

الدكتور أحمد شيرين فوزي محافظ المنوفية

image

اللواء ممتاز فهمى مدير الامن

كتب – مصطفى الشهاوى :

القت قوات امن المنوفية القبض على 33 متهماً في أحداث الشغب بأشمون التى وقعت مساء الخميس و الجمعة بعد مصرع مسجل خطر بطلق نارى من احد افراد الشرطة. . تلقى اللواء ممتاز فهمى مساعد وزير الداخلية مدير الأمن اخطارآ من العميد ايهاب ذهنى مأمور مركز أشمون بوقوع مشاجرة بين طرف اول محمد فاروق حسن امام 26 سنة سائق والمدرج جنائيا تحت رقم 19075 / 13 / ج وسبق اتهامه في 5 قضايا ومطلوب التنفيذ عليه حبس سنتين في القضية رقم 34259 جنح اشمون لسنة 2013 و الطرف الثانى إبراهيم محمد عبد السلام الحرانى 28 سنة صاحب محل ادوات منزلية و شقيقه اسلام 26 سنة صاحب محل أدوات منزلية. . وأثناء ضبط طرفى المشاجرة قام الطرف الأول بالتعدى على القوات بالسب و الانقضاض على مساعد الشرطة السرى عيد الخواجة محاولا طعنه بمطواه مما ادى الى اطلاق المساعد اعيرة نارية تحذيرية فى الهواء استقر احداها فى بطن الطرف الاول وتوفى على الفور قبل اسعافه بالمستشفى العام. . اتهم الطرف الثانى المجنى عليه بالتواجد داخل مسكنهم بقصد التعدى عليهما .. وفى تتابع سريع للأحداث تجمع حوالى 100 من الأشقياء الخطرين و ذوى المعلومات الجنائية المسجلة واهالى القتيل امام المستشفى العام وقاموا برشق الزجاج بالحجارة و احدثوا تلفيات بالاستقبال. .ثم توجهوا الى ديوان مركز الشرطة ورشقوه بالحجارة و زجاجات المولوتوف واشعلوا النيران في موتسيكل خاص باحد أفراد المركز وتصدت لهم قوات الشرطة .. اتجهوا بعد ذلك الى شريط السكك الحديدية المجاور لمركز الشرطة واشعلوا النيران في بعض الاخشاب واطارات الكاوتشوك محاولين تعطيل حركة سير القطارات. .تم تفريقهم و اخماد النيران دون اصابات …وعقب دفن الجثة تجمع مرة أخرى عدد كبير من ذوى المعلومات الجنائية المسجلة امام ديوان مركز الشرطة ورشقوه بالحجارة وتم التعامل معهم باطلاق القنابل المسيلة للدموع. .ثم بعد حالات من الكر و الفر بينهم و قوات الشرطة توجهوا لمحطة القطار و اشعلوا النيران بالعربة الثانية خلف الجرار بالقطار رقم 556 و امتدت النيران الى العربتين الاولى و الثالثة و تمكن قائد القطار من فصل العربات الثلاث وسحبهم بعيدا عن باقى عربات القطار و قامت قوات الحماية المدنية باطفاء الحريق ..انتقل الثالثة فجر السبت الى موقع الأحداث الدكتور أحمد شيرين فوزي محافظ المنوفية و اللواء ممتاز فهمى مساعد وزير الداخلية مدير الأمن وناشد المحافظ المواطنين بضبط النفس و عدم السماح لتدخل بعض العناصر الارهابية لاثارة الأحداث وضرورة الحفاظ على الممتلكات العامة التى هى ملك الجميع. .مؤكدآ ان الطرق الشرعية هى الوسيلة الوحيدة للحصول على الحقوق. . وقال أنه على اتصال دائم مع وزير النقل و رئيس هيئة السكة الحديد ومن المقرر سحب الثلاث عربات المحترقة الى ورش طنطا لصيانتها واصلاحها.  ..اكد اللواء ممتاز فهمى مساعد وزير الداخلية مدير الأمن انه تم السيطرة على الموقف تماماً دون حدوث اصابات لالتزام قوات الشرطة بضبط النفس الى اقصى درجة .. مشيرآ ان  تحريات البحث الجنائي تحت إشراف اللواء جمال شكر مدير المباحث الجنائية اسفرت بان وراء احداث الشغب 33 متهماً من العناصر المسجلة و المواطنين وهم : محمد جلال جابر 28 سنة سائق المدرج جنائيا تحت رقم 17855 / 13 / ج و حمدى عمر الطنانى 19 سنة طالب ثانوى زراعى المحكوم عليه في القضية رقم 22 جنح أحداث أشمون حبس 3 اشهر و اشرف عبد العزيز زنون 32 سنة موظف بالغاز و المحكوم عليه في القضية رقم 65530 جنح اشمون و سمير محمد ابو سمك 35 سنة حداد المطلوب للتنفيذ في القضية رقم 21144 اشمون 2013 و القضية رقم 15471 جنح اشمون 2014 و إبراهيم فتحى إبراهيم 31 سنة عاطل المطلوب للتنفيذ في القضية رقم 22885 جنح اشمون 2013 و محمد غريب ابو الحديد 23 سنة عاطل المطلوب للتنفيذ في القضية رقم 19979 جنح أشمون 2013 و محمد سعيد الجمل 22 سنة ميكانيكي وبحوزته مطواة و محمد مصطفى عبد العزيز 30 سنة ميكانيكي وبحوزته مطواة و رمضان إسماعيل زكى 20 سنة عاطل و بحوزته مطواة. . و محمد محمد الصوفى 55 سنة بقال مطلوب للتنفيذ في قضيتين و رامى محمد محمد الصوفي 25 سنة بقال مطلوب للتنفيذ في قضيتين و رامى السيد فوزى 27 سنة عاطل و المدرج جنائيا تحت رقم 1057 / 4 / أ ومطلوب للتنفيذ فى 7 قضايا و رامى جلال شحاته المقرف 24 سنة عاطل سبق اتهامه في 7 قضايا و إبراهيم عبد اللطيف الشيخ 34 سنة عاطل و شهرته إبراهيم الدوغرى مطلوب للتنفيذ في 10 قضايا و عربى سعودى الشرقاوى 33 سنة عاطل متهم في قضية تعدى جنسيا على انثى و محمد ماهر ابو محمود 30 سنة عاطل و شهرته بلحة و احمد عربى الباجورى 28 سنة ميكانيكي و عبد المحسن ناصر العمور 24 سنة سائق و محمد السيد ابو صقر 20 سنة طالب و محمد صبري عبد ربه 26 سنة عامل و محمد صابر زنون 29 سنة عاطل و خالد مكاوى سويدان 25 سنة نجار موبيليا و عبد الجواد رجب إسماعيل 30 سنة صياد و محمد امام مشحوت الهلباوى 25 سنة عاطل و عبده ربيع الدهشان 25 سنة عاطل و وائل صلاح الدهشان 20 سنة عاطل و محمود محمد الطنانى 28 سنة سائق و محمد فؤاد شعير 31 سنة نجار و كريم السيد الحلفاوى 24 سنة عاطل و على عطية محمد 33 سنة نجار مسلح و هشام أشرف ابو سنه 20 سنة عاطل و كريم السيد الشامى 27 سنة طالب ..ومن جانبهم انتقل فريق النيابة برئاسة المستشار محمد زيادة رئيس نيابة اشمون و شهاب عياد واحمد زايد وكلاء النيابة تحت إشراف المستشار أحمد عبد الجواد المحامي العام لنيابات المنوفية لمعاينة آثار حريق القطار و إجراء التحقيقات مع المقبوض عليهم المشتبه فيهم باثارة الشغب ومحاولة حرق مركز الشرطة و تحطيم واجهة المستشفى العام و حرق القطار 556 بمحطة السكة الحديد بأشمون.
هذا وقد اعرب العديد من اهالى مدينة أشمون عن استيائهم من القبض على مجموعة من المواطنين لم يقوموا باعمال الشغب بل كانوا حريصين على التواجد لاقناع الاطراف بضبط النفس و عدم تخريب الممتلكات ومنهم من لم يتواجد اساسا فى مسرح الاحداث من بينهم على سبيل المثال عبد الصافى و سعد زنون و عجلان و الصوفى و بلحة لاعب كرة القدم وغيرهم وطالبوا بالإفراج الفورى عنهم خاصة ان لديهم مجموعة من الصور تؤكد تواجدهم السلمى ..

image

حريق القطار

image

بلحه لاعب كرة القدم

image

الدوائر توضح بعض الأشخاص يحاولون التهدئة