الشافعي : العنف ضد المرأة امتهانا للكرامة الإنسانية

image

كتبت-نورهان الشهاوى :

 أوضحت الدكتورة فاطمة الشافعى مقرر المجلس القومى للمرأة بالمنوفية أن العنف ضد المرأة يعد امتهانا للكرامة الإنسانية وخرق لكل المواثيق الدولية والشرائع السماوية وان هناك عدد من الآليات لمواجهة العنف والحد منه أهمها تفعيل دور القضاء والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب مع انتقاء القوانين وتطبيقها وتعليم الأطفال وهم مازالوا فى كنف أمهاتهم ان العنف ضد الفتاة والمرأة خطأ شديد مؤكدة على دور المدارس فى تعزيز المساواة بين الجنسين مع ضرورة تنشيط وترويج ثقافة عدم التسامح مع العنف ضد المرأة فى الاسرة والمدرسة والمجتمع .. جاء ذلك خلال ندوة  العنف ضد المراة ودور المجلس القومى للمراة فى مواجهة هذه الظاهرة والتى نظمها المجمع الاعلامى بشبين الكوم. . دارت الندوة فى عدة محاور منها تعريف العنف ضد المرأة بأنه مصطلح يستخدم بشكل عام إلى اى أفعال عنيفة تمارس بشكل متعمد أو بشكل استثنائي تجاه المرأة ومثله كجرائم الكراهية فيما عرفت الجمعية العامة للأمم المتحدة العنف ضد المرأة بأنه اى اعتداء ضد المرأة مبنى على أساس الجنس والذى يتسبب بإحداث إيذاء او الم جسدي او جنسى او نفسى للمرأة ويشمل أيضا التهديد بهذا الاعتداء أو الضغط و الحرمان التعسفى للحريات سواء حدث فى إطار الحياة العامة او الخاصة .وان هذا العنف قد يرتكبه مهاجمون من كلا الجنسين او أعضاء فى الأسرة أو العائلة أو حتى الدولة ذاتها وتعمل حكومات ومنظمات حول العالم من اجل مكافحة العنف ضد المرأة..