شهاويات – التعديات و الإزالات

التعديــات و الإزالات

مصطفى الشهاوى

مصطفى الشهاوى

بقلم – مصطفى الشهاوى

مارس العديد من المواطنين مع الحكومات .. منذ ثورة يناير حتى الشهر الجارى بكل هدوء وثبات .. البناء على الأراضى و إلتهام الزراعات .. مثل هجوم ديدان القطن فى السبعينات .. فقد أكدت التقارير و الإحصائيات .. ارتفاع التعديات .. إلى مليون و 403 حالات .. اغتصبت 54 ألف فدان زراعى فى 4 سنوات .. من إجمالى 8.6 مليون فدان أراضى زراعية فى مصر كانت سلة الغذاء لحفظ أهلها من المجاعات .. والغريب أننا نجد الوزير يعلن بكل فخر بأعلى الأصوات ..بدون خجل أنه تم ازالة 160 ألف حالة على مساحة 10 آلاف فدان للظهور فى الإعلام و اطلاق الشعارات ..ليس هذا فقط بل يبرر عجز إزالة مليون و 243 ألف حالة بحجة الإنفلات السابق و نقص المعدات .. و التى تحول فيها 44 ألف فدان إلى مبانى و عمارات .. ورغم أننى لست مع تلك التعديات .. المسئول عنها الفلاح و المحافظ و الوزير و معظم القيادات .. فى الزراعة و الشرطة و المحليات .. إلا أننى فى نفس الوقت ضد تلك الإزالات .. التى تحصد معها ثروة أخرى بملايين الجنيهات .. من طوب وأسمنت و حديد و خرسانات .. لماذا أيها السادة نهدر الثروات .. فيجب سرعة وضع تشريعات .. للتصالح مع بعض الفئات .. التى أقامت البناء لإيجاد مأوى للأبناء و البنات .. أو انشاء بعض المشروعات مثل المدارس الخاصة و المستشفيات لتقديم خدمة متميزة بدلاً من الفصول الآيلة للانهيارات .. او مستشفيات التكامل التى تحولت الى خرابات .. و فى ظل إرتفاع أسعار المساكن وقانون الإيجارات .. الذى يهدد بالطرد المئات و المئات .. من الأسر المصرية بدلاً من الإستقرار و الثبات .. أناشد المسئولين و المسئولات .. سرعة وقف هجوم البلدوزرات .. على ماتم إنشاؤه سابقاً من عقارات .. وفى نفس الوقت إتخاذ اجراءات رادعة لمن تسول نفسه بوضع التشوينات .. خاصة أن الحكومة الحالية نجحت فى هذا بتنفيذ إزالات فورية لكل مبنى يقام بعد أغسطس ( اللى فات ) .. وكما أكد الخبراء أنه من رابع المستحيلات .. عودة الزراعة إلى أراضى التعديات .. ويجب التفكير فى الإستفادة منها بالمصادرة أو المصالحات .. وبهذا نعود بالنفع العام لمثل تلك الممتلكات .. بدلآ من البروباجندا وعدوى الظهور فى الفضائيات .. والمساهمة فى الخراب و الدمار تحت شعار عودة هيبة الدولة واحترام التشريعات ..

** تويتات

• الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم .. قراركم الأخير بإستبعاد عصام سلام وكيل مديرية التعليم بالمنوفية لإرضاء شخصية هامة ضارباً بعرض الحائط إختيار لجنة القيادات وتذكية المحافظ لهذا الشاب الذى نجح فى إعادة الإستقرار و الإنضباط إلى التعليم بالمنوفية .. أصاب جميع الشباب و القيادات الطموحة بالإحباط وجعل البعض منهم يقول ( ياعم شغل إيه بلا وجع دماغ .. اللى اشتغلوا عملوا إيه ؟؟ الوساطة ضيعتهم ..!! ) ..
• المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب و الرياضة .. لازالت المديريات و مراكز الشباب تنفذ خططاً عبارة عن حبر على ورق وآخرها موضوع المجالس المحلية للشباب .. ياترى بتضحكوا على مين ؟؟ بطلوا شعارات .. وحاولوا تعملوا حاجة فعلاً تفيد ثروة المستقبل ..
• الدكتور أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية .. إهتمامكم بتطوير مدينة شبين الكوم لتكون عاصمة حقيقية للمنايفة وسام على صدركم .. فقط مطلوب سرعة ايجاد تمويل لانشاء أنفاق على الطريق الزراعى السريع أمام قرى مركزى قويسنا و بركة السبع لوضع حد لنزيف الأسفلت .. فضلاً عن توجيه رؤساء المدن بالاهتمام بمشاكل المواطنين ..
• الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالى .. منذ أيام أهدانى أحد الأصدقاء نسخة من رسالته للدكتوراة .. ولكننى فوجئت أنها ليست من جامعة و لايوجد عليها إسم لجنة الإشراف .. فبادرته بالسؤال : من الذى منحك درجة الدكتوراة ؟ قال بكل فخر :أحد الجهات العلمية !! وحصلت عليها فى شهرين فقط !! فبادرت بالصمت .. وأترك لسعادتكم البحث عن تلك الجهات الوهمية

elshehawy@ymail.com

Advertisements