اقتراح من كوريا الشمالية لحل ازمة المناورات النووية

كتب – مصطفى الشهاوى :

وصلنا عبر الإيميل بيان صحفى من سفارة كوريا الشمالية هذا نصه ..178-300x160تناقلت وكالة الانباء المركزية الكورية خبرا فيما يتعلق بالاقتراح البالغ الشان الذى قدمته حكومة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية الى حكومة الولايات المتحدة الامريكية بشأن خلق الاجواء الملائمة لازالة خطورة الحرب و تخفيف حدة التوتر و تحقيق السلام فى شبه الجزيرة الكورية .
و قالت وكالة الانباء ان المناورات الحربية واسعة النطاق التى تجرى فى كوريا الجنوبية كل سنة دون توقف تشكل مصائب رئيسية تزيد حدة التوتر فى شبه الجزيرة الكورية و تجلب خطر اندلاع حرب نؤوية على رؤوس ابناء الامة ، مؤكدة على انه لا حاجة للحديث ان الحوار الداعى على الثقة لا يمكن جريانه و لا الاستقرار و السلام فى شبه الجزيرة الكورية فى هذا الجو الرهيب الذى تدور فيه المناورات الحربية ضد الطرف الآخر . وعلى الولايات المتحدة الامريكية ان تحول بجرأة مسار سياستها دون ان تتشبت ببسياسة العداء حيال كوريا التى اكل دهر عليها و شرب و لا تنتهك فى الاعمال العدوانية الطائشة . و كشفت وكالة الانباء النقاب عن ان الرسالة التى تحمل هذا الاقتراح من حكومة الحمهورية تم نقلها الى جانب الولايات المتحدة الامريكية بواسطة القناة المعنية يوم 9 يناير المنصرم . و عرضت هذه الرسالة اقتراحا للولايات المتحدة الامريكية ان تساهم فى تخفيف حدة التوتر فى شبه الجزيرة الكورية بوقف المناورات العسكرية المشتركة موقتا خلال هذا العام فى كوريا الجنوبية و المناطق المجاورة لها و فى هذا الحال ، ان كوريا الديمقراطية على الاستعداد لاتخاذ الرد المماثل بوقف التجربة النؤوية موقتا و التى تثير قلق الولايات المتحدة الامريكية و أعربت هذه الرسالة عن موقف الجمهورية أيضا انها مستعدة للجلوس مع الولايات المتحدة الامريكية فى اى وقت لو انها ترى حاجة الى الحوار معها حول هذا الملف . و من جهة أخرى تدعى الولايات المتحدة الامريكية بان التجربة النؤوية و المناورات العسكرية مسألتين منفصلتين لا يمت اليهما باى صلة . و نفت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية هذه المبررات الامريكية قائلة انه لا يمكن ان يكون السبب فى مواصلة هذه المناورات العسكرية المشتركة الامريكية و الكورية الجنوبية بذريعة انها ابتدأت منذ فترة طويلة .
كانت الولايات المتحدة الامريكية فى عام 1992 أوقفت مناوراتها العسكرية المسماة ب” تيمسفريت ” بالاتفاق مع كوريا الديمقراطية بهدف احراز التقدم فى حل المسألة النؤوية .
تتوقع كوريا الديمقراطية الشعبية ان تحدث تغيرات كثيرة فى شبه الجزيرة الكورية هذا العام اذا كانت الولايات المتحدة الامريكية ان تتخلى عن اجراء المناورات العسكرية المشتركة..

Advertisements