من مهرجان جده التاريخي.. الروائية السعودية مها باعشن : الفن التشكيلي لغه ساميه توثق تاريخ وثقافة وحضارات الشعوب

جدة – خاص البركان
تصوير – ريم باعشن :

مها باعشن فى معرضها للفن التشكيلى

مها باعشن فى معرضها للفن التشكيلى

جسدت الفنانة التشكيلية والروائية مها باعشن عبق الزمان والمكان في معرضها التشكيلي الذي حمل عنوان «خيال» والمقام في منزل جدها «باعشن» ضمن فعاليات مهرجان جدة التاريخية الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وحشد كبير من زوار المهرجان الذي يعيد الذكريات الجميلة في حي البلد في جدة. حظيت أعمال باعشن بإعجاب زائري فعاليات النسخة الثانية لمهرجان جدة التاريخية والذى تضمن 30 لوحة تنوعت بين الفن التجريدي والسريالي والانطباعي .. تميزت لوحاتها بما تختلجه من موهبة جمعت بين الريشة الفنية والقلم الأدبي المرهف.
وعبرت مها باعشن عن سعادتها بالمهرجان وبالمعرض التشكيلي بقولها «تحكي جدة التاريخية قصة الأجداد وتعطي أبناءنا الموروث الثقافي الذي يعرفهم بطريقة عيش الأجداد ويربطهم بالماضي وما هذه الفعاليات إلا تجديد لفكر ووعي الشباب بتاريخ الآباء والأجداد الذين أسسوا لحضارة وثقافة المملكة وإنني أشعر بالفخر والاعتزاز وأنا أقدم نتاج لوني على لوحاتي، لأشارك وأساهم بكل شرف في هذا المهرجان التاريخي الأكثر من رائع»، كاشفة عن أن عدد الزائرين لمعرضها في أول أيام مهرجان جدة التاريخية بلغ الـ500 زائر.
وأشارت إلى أن الفن التشكيلي يحظى بالاهتمام الكبير في المملكة العربية السعودية وبلغ مراحل متقدمة من ازدهاره لافتة إلى أن الفنون بشكل عام هي لغة تخاطب عالمية وتحقق جملة من الأهداف السامية  أهمها توثيق تاريخ الشعوب وثقافتهم و حضاراتهم..