د . هشام عبد الباسط : اكتسبت خبرة كبيرة في الادارة المحلية من خلال عملي السابق رئيسا لمركز و مدينة السادات

اللواء حسن حميدة علمني تحطيم الروتين و دعم المرؤسين و شجاعة اتخاذ القرار

سرقت كراسي الوحدة الصحية ليلآ.. وتم نقل المدير الي اشمون

صلاحيات واسعة لرؤساء المراكز والمدن في كافة اﻷمور تفعيلا لمبدأ اللامركزية

في ٣ ايام .. تم استرداد 54 ألف فدان و إزالة 176 منزلا وردم 72 بئر مياه ارتوازية بمدينة السادات

كتب مصــطفي الشــــــهاوي :

د . هشام عبد الباسط في حواره مع الصحفي مصطفي الشهاوي

د . هشام عبد الباسط في حواره مع الصحفي مصطفي الشهاوي

اكد الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية آنه اكتسب خبرة كبيرة في الادارة المحلية من خلال عمله السابق رئيسا لمركز و مدينة السادات وساعدني في ذلك اللواء حسن حميدة الذي تعلمت منه الكثير خاصة في جرآة اتخاذ القرار و تحطيم الروتين والدعم للمرؤسين .. قال لقد قمت وقتها بعدة جولات استفدت منها كثيرآ .. أهمها زيارته لمحطة مياه الخطاطبة .. لاحظت خلالها قيام أحد المواطنين الذين يسكنون بجوار المحطة يجلس علي بابها .. سالته عن هويته اجاب انه من الجيران .. واكتشفت عدم وجود العامل أو المهندس بها ..وعلمت من الجار انهما يحضران إليها يومين فقط من كل إسبوع ..والمثير للضحك ان الجار قال لي انه هو الذي يقوم بتشغيل المحطة .. علي الفور قمت بمحازتهما ١٥ يوما ..ورغم غيابهما واهمالهما الا انهما ذهبا للمحافظ اللواء حسن حميدة للتظلم من القرار .. وقالا انهما غابا يوما واحدا فقام رئيس المركز بمجازتنا ١٥ يوما .. وبالفعل شعر اللواء حسن حميدة بان القرار به تعسف .. وعند اتصاله لمعرفة الواقعة اخبرته بالحقيقة وعلي الفور قرر نقلهما خارج المحافظة ومجازاتهما بخصم شهرين من راتبهما .. استعرض عبد الباسط جولة اخري قال انه اثناء مروره ليلا توقف امام الوحدة الصحية بالخطاطبة ووجد جميع الغرف مضاءه .. وبدخوله لم يجد احد لا اطباء او تمريض او خفراء .. قال انه بمساعدة السائق حملا { سرقا } ٤ كراسي و جهاز سونار .. وفور وصوله مكتبه استدعي مدير الادارة الطبية .. وقال له انا اشتريت لكم ٤ كراسي و جهاز سونار .. وعند استلامه لهم اخبرته انهم من عهدة الخطاطبة .. وفي نفس الوقت كان طبيب الوحدة قد علم بالامر فتوجه الي الشرطة لتحرير محضر ضد سائق رئيس المدينة لاخلاء مسئوليته .. وبالعرض علي المحافظ قرر مجازاته بالخصم ٦٠ يوما ونقله الي اشمون .. مشيرا أنه قرر في إحدي جولاته توصيل مياه الشرب لكل من نقطة إسعاف كفر داوود ونقطة اﻹطفاء وعدم اﻹنتظار للإجراءات الروتينية والمعاينات.
قال ان حملة الازالات بمدينة السادات بالتنسيق مع اللواء ممتاز فهمى مدير الامن مستمرة ونجحت خلال 3 أيام في

استرداد 54 ألف فدان من إجمالي 60 ألف فدان تم اﻹستيلاء عليها

من بعض المواطنين ..فضلاً عن إزالة 176 منزلا تم إقامتها علي تلك الاراضى وردم 72 بئر مياه ارتوازية ..مؤكدآ استمرار الحملة حتى استرداد آخر سنتيمتر من اراضى املاك الدولة التى سيتم إقامة مشروعات تنموية وخدمية وتوسعات مدينة السادات المستقبلية عليها ..

أكد الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية رفضه التام اﻹستعانة بأية مستشارين في مختلف القطاعات وخاصة القانونية والمالية مؤكدا أن الدولة كلفت مستشاراً من مجلس الدولة بدواوين المحافظات حتي يقوم بمراجعة كافة اﻷمور القانونية المختلفة ويكون مستشار قانونيا للمحافظ في كل اﻷمور القانونية مشيرا أن الفترة المقبلة ستشهد ضخ دماء جديدة في الجهاز التنفيذي واﻹستعانة بكوادر جديدة تكون قادرة علي تحمل المسئولية وإنهاء مشكلات المواطنين البسطاء..
أكد المحافظ أنه سيمنح صلاحيات واسعة لرؤساء المراكز والمدن في كافة اﻷمور تفعيلا لمبدأ اللامركزية حتي يكون لديهم قدرة علي اتخاذ القرارات المختلفة والحلول المناسبة للمشكلات اليومية التي تهم المواطن المنوفي مشيرا أنه سيحارب الروتين والبيروقراطية التي تعرقل العمل واﻷداء وتقديم خدمة متميزة للمواطنين ..
وقال المحافظ الجديد أنه سيعتمد علي الجولات الميدانية للقري والمدن لرصد المطالب والمشكلات علي أرض الواقع مشيرا أنه فاجأ أعمال إنشاء نزلة الكوبري العلوي بشبين الكوم بتكلفة مليون جنية وتطوير نفق الميتين للعمل علي دفع العمل بها حتي يتم اﻹنتهاء منها في أسرع وقت وأضاف أنه قرر أن يتم تحرير محضرا للمقاولين المتهاونين في اﻷعمال وأخذ إقرارات مكتوبة عليهم تشمل ميعاد اﻹنتهاء من المشروعات حتي تكون حجة عليهم يتم بناءا عليها اتخاذ اﻹجراءات القانونية حيالهم في حالة التأخير..
قال أنه ينظر للمستقبل بعين التفاؤل خاصة انه ليس غريبا على المحافظة ولم يلمس من قياداتها الا الاخلاص والعمل الجاد ، وانه سيعمل جاهدا على تحقيق كافة متطلبات المواطن المنوفي واضعا أياها على رأس أولوياته وخاصة منظومة النظافة والصحة بالمحافظة كما أكد انه سيعمل على الانتهاء من كافة المشروعات فى مواعيدها طبقا للجداول الزمنية الموضوعه لكل مشروع مؤكدا على أن العمل الجماعي هو أساس النجاح وتقدم الدول .

Advertisements